الربيع العربي هو مخطط أمريكي بحت؟!!


تصيبني بالدهشة المواقف السياسية للأفراد من حولي في ميمعة الربيع العربي. كل يحمل تحليل معين و كل يحمل فكر معين. وجهات نظر متضاربة تحمل أبعاد تاريخية و ارثا ثقافية, تحمل مشاعر وطنية و مخاوف شعبية, و العديد من ادعاءات التخوين و نظريات المؤامرة.

في الأعوام الماضية كنت أستغرب الموقف الشعبي المحلي من صدام حسين. أستغرب تلك الرؤية التي صنفته في خانة الأبطال الشعبية بعد كل القهر و القمع و الدمار الذي سببه للشعب العراقي خصوصا و الشعوب العربية عموما. أستغرب أكثر من موقف والدي الذي يختصر كل الأحداث الفائتة و القادمة على أنها مخطط أمريكي. فأمريكا هي من صنعت صدام حسين و أمريكا هي من تخلصت منه. كما أن أمريكا هي من خطط للعنف الحاصل في العراق و هي من يخطط لتسليم الحكم في المنطقة للأخوان المسلمين كي تخلق معسكر سني أمام معسكر شيعي يسهل عليها التحكم في المنطقة لسنوات قادمة.

يبدو كسيناريو منطقي لتسلسل الأحداث, لكنني أجد نفسي ترفض هذا التبسيط في الأحداث و اختصار كافة القوة الدولية و المحلية في الدولة الأمريكية و الدول الأخرى على مر عقود عدة بكلمة “مخطط أمريكي”.

Continue reading →

Advertisements

كلمة حق تقال في سياسات الحكومات الأردنية في السنوات الماضية


أحيانا, في حياتنا العادية, و عندما نشحن نحو شخص معين لخطأ قام به أو لأي سبب آخر فان تلك المشاعر السلبية تتراكم و تتضاعف مع المحيط حولنا فلا نعود نرى الخير في ذلك الشخص. في العديد من الأحيان أيضا, و عندما يصبح انتقاد ذلك الشخص عادة محببة لمجموعة الأصدقاء من حولنا فاننا لا نعود نفرق بين الحق و الباطل في انتقاده و يصبح شتمه و التقليل من قيمته دافع لأحاديثنا و رابط لدوائر اجتماعاتنا. ذلك ينطبق اليوم على حال الحكومات الأردنية المتعاقبة و خاصة مع انطلاق الربيع العربي و الواقع المشحون بالسلبية للشعوب العربية من حولنا.

و هنا, أنا لا أحاول أن أنكر الأخطاء المختلفة التي وقعت بها الحكومات المختلفة في السابق. كما أنني لست بصدد مهاجمة التحول الديمقراطي المنشود, حتى بما يحمله من أخطار اقتصادية و سياسية و اجتماعية, فأنا أرغب بحكومة منتخبة تؤسس لدولة ديمقراطية كاملة. لكنني لا أرى فائدة من شيطنة الحكومات الأردنية و من انكار الكم الهائل من العمل على تنمية مختلف القطاعات في هذه البلد في فترة العشر سنين الماضية خاصة و أنني كمواطن أردني شاب قد استفدت بشكل مباشر من السياسات الحكومية المنفتحة و من عد نواحي.

ربما هي سمة في شخصيتي التغريد خارج السرب, و لربما هي كذلك قدرتي على رؤية النصف الممتلىء من الكأس. في الحقيقة فانني أزعم انني قادر على رؤية حتى الربع الممتلىء من الكأس. لكن كلمة الحق تقال…

Continue reading →