الحكومة الاردنية بحاجة لاستراتيجية اعلام اجتماعي


يبدو أن الحكومة الاردنية مازالت غير واعية للنقلة النوعية الهائلة في طبيعة الاعلام اليوم، أو ربما هي واعية الى درجة معينة نظرا للمحاولات الخجولة التي نراها من ممثلي الحكومة في متابعة قنوات الاعلام الاجتماعي و التواصل مع المواطنين من خلالها كما رأينا مؤخرا ظهور رئيس الوزراء عون الخصاونة على موقع تويتر و تغريداته القليلة. لكن هذا الوعي يبدو أنه ناقص لأنه لم يرافقه تحرك حكومي بحجم أهمية تلك القنوات الجديدة كما أن الحكومة، كجهة لها قوة وطنية، لم تستطع بعد أن تترجم هذه القوة بهذه القنوات. كان هنالك تحرك معين في حكومة سمير الرفاعي لكنه دفن في حكومة معروف البخيت

نعم، البساط سحب من أقدام الحكومة بسرعة الريح، و هي مازالت تتخبط في التعامل مع الواقع الجديد دون رؤية واضحة لكيفية السيطرة عليه كما فرضت سيطرتها لعقود مضت على الاعلام الرسمي.

Continue reading →

Advertisements

تعودنا النية السيئة


مقالين صحفيين في جريدة الغد استوقفوني اليوم. الاول لرئيسة التحرير الجديدة جمانة غنيمات تحت عنوان “أنانية و ابتزاز سياسي” و الثاني لفهد الخيطان تحت عنوان “من يعطل الاصلاح.. الملك أم الحكومات؟

مقال جمانة يهاجم مجلس النواب لانتفاضته على تصريحات وزير الاعلام راكان المجالي المتعلقة بالانتخابات المبكرة. هي تحمل ككثيرين غيرها الشعور السلبي العام و غياب الثقة بالجهات الحاكمة و لذلك فهي لم ترى من سبب لهجوم النواب سوى مصالحهم الشخصية بمد عمر المجلس النيابي الحالي.

على نفس المنوال نجد فهد الخيطان يهاجم الحكومة الحالية و السابقة و يتهمهم بتعطيل الاصلاح في وقت كانت مؤسسة العرش و يمثلها جلالة الملك هي من سارعت بالمطالبة به و الدعوة اليه.

Continue reading →