أحمد الشقيري يسقط في خواطر 10


خواطر

خواطر

بعد مواسم عديدة ناجحة من الدعوة الدينية في حلتها الابداعية الجديدة التي ظهر بها أحمد الشقيري في برنامج خواطر، نراه يسقط في الموسم الجديد بعد أن استبدل معادلة نجاحه من الخطاب الايجابي الجاذب للدين إلى آخر، طالما اعتدناه، سلبي يغيب الحقائق العلمية ويعتمد على نصوص دينية مفسرة بإطار ذكوري يرجح كفة الترهيب على الترغيب. حلقات الموسم الجديد تفتتح في بعبارة “هذا الموسم يكمل ما قبله لا ينقصه”، وكأن معدي البرنامج على وعي بأن ما سيتم طرحه في الموسم الحالي فيه ما قد يأكل من نجاحات المواسم السابقة. بعد مشاهدتي لحلقتي البرنامج ال١٣، ال١٤ استطيع أن أقول أن الموسم الجديد لم ينقص ما قبله فقط بل دمّره ودمر معه احترامي لأحمد وللبرنامج.

هنالك اصرار في الخطاب الديني الاسلامي المعاصر على استعداء الحريات الجنسية والجسدية. ذلك الاستعداء نما في العقود القليلة الماضية ليشكل عماد المقاومة للمد الثقافي الغربي الحديث وهيمنته على كافة قيمنا وأفكارنا وطريقة عيشنا. وكأننا بإصرارنا إنكار جنسانيتنا وحرياتنا في التعبير عن هوياتنا الجنسية نتمسك بما تبقى من إرثنا الحضاري. مع أن إرثنا الحضاري، للمطلع منا، يحمل كما كبيرا من الانفتاح الجنسي كان مستهجنا للمستشرقين الأوروبيين من العصور الوسطى. الإرث الثقافي العربي اليوم هو أقرب إلى الفكر الذكوري للعصر الفكتوري منه للتاريخ الإسلامي في العصور الإسلامية المختلفة.

في بداية الحلقة ١٣، يأخذنا أحمد الشقيري في رحلة تاريخية داخل المتحف البريطاني للأزياء النسائية ليثبت كيف تغيرت الملابس النسائية من تلك التي تغطي الجسد بشكل أكبر في القرن الثامن عشر، سماها هو برداء العفة، إلى تلك الكاشفة لجسد المرأة خلال القرن العشرين وبالأخص بعد الثورة الجنسية في الغرب. ما أراد اظهاره أحمد من هذه الرحلة هو إظهار التدرج في الانحلال الأخلاقي الغربي، ولكنه بالواقع أثبت تحجر الفكر العربي الحديث بأفكار اوروبا العصور الوسطى. لا نحتاج اليوم إلى اخراج تلك الأثواب النسائية من متاحف العصور الوسطى بقدر ما نحتاج إلى وضع الفكر العربي المماهي لها داخل تلك المتاحف إلى جانبها. ذلك هو المكان الأفضل لتلك الحلقة من خواطر. ذلك الهوس بعفة المرأة الجنسية دمر العلاقة الطبيعية بين الرجل والمرأة وخلق مجتمعات عربية مريضة. من الأولى بنا إعادة ربط العفة، كما هو الشرف، بالأمانة والصدق والنبل عوضا عن تكبيل الجسد بها.

ينتقل أحمد الشقيري في الحلقة من الحديث عن الملابس النسائية إلى تسليط الضوء على “الشذوذ الجنسي” بوصلة غريبة مع حديث عابر إلى أحد الشيوخ يدعي أن اشباع الغرب الجنسي مع تحرر المرأة أدى إلى ظهور ممارسات جنسية شاذة. وهو هنا لا يحاجج الشيخ في منطقه البسيط البعيد كل البعد عن فهم جنسانية الانسان بل يسقط بفخ عدم المهنية وينتقل إلى سان فرانسيسكو لمهاجمة المثلية الجنسية. وهنالك ينقلنا أحمد إلى ذلك العالم بسطحية وهو يتهكم على أشكال الناس في الشارع وكأن ذلك هو من شيم الإسلام الذي يمثله! كان الأولى به أن يطرح  مفاهيم الميول الجنسية والهوية الجندرية ويسأل تلك المرأة في جسد رجل، الذي فريق وضع الإعداد شارة سهم على رأسها وبعبارة “رجل” بسخرية، عن معاناتها وسبب رفضها للهوية الجندرية التي يريد أن يلبسها بها مجتمعها.

وكما انتقل أحمد بمنطق ضعيف ليفسر انتشار الممارسات الجنسية الغريبة، انتقل أيضا ليسلط الضوء على ما أراد اظهاره بالعقاب الإلهي للشعوب التي تنتشر الفاحشة بين أبنائها. وهنا يختزل كافة الحلول الاجتماعية للمشكلة التي يراها في الارهاب الديني، فهو تارة يدعي أن سان فرانسيسكو، عاصمة الشواذ في رأيه، فيها أكبر نسبة انتحار في العالم، وذلك ربما يعود لوجود الجسر جولدن جيت أكثر من وجود المثليين. وقد حاول برهان نقطته بفشل حين قال أن نسبة المنتحرين من الشواذ جنسيا عن الجسر تعد ٥٠٪ من دون التفكير ولو لحظة أن ذلك يعني بأن المنتحرين ال٥٠٪ الباقية هم مغايرو الجنس! وتارة يأخذنا إلى بومباي ويحاول الربط بين البركان الذي قضى على المدينة وبين انتشار الانحلال الجنسي بها في وقت كان الأولى به التركيز على سدوم وعمورة اللتا ذكرتا بالقرآن الكريم عوضا عن ادعاء مقاربة غير موجوده لربما بسبب عدم وجود اثبات مادي على ما حصل في تلك المدن المذكورة في القرآن. وتارة أخرى يركز على انتشار الأمراض الجنسية وازديادها مع التحرر الجنسي، وهو أمر مفروغ منه ومعروف، وحله يكمن بالمزيد من الوعي الجنسي باستخدام ادوات الجنس الآمن عوضا عن استخدام اسلوب الترهيب والتخويف الذي لا يصلح سوى لشعب لم يزل في طفولته الفكرية.

للأسف خسارة خواطر كبيرة بعد الحلقتين الاخيرتين. أظهرتا لنا أن البرنامج بدأ يميل إلى حالة تجارية أكثر من حالة فكرية ورغبة في اصلاح المجتمع. كنت أتمنى لو كان أحمد درس الموضوع بعمق أكبر قبل التطرق له. من الخطر مهاجمة أفراد مهمشين من المجتمع بتلك السطحية في وقت مازالوا يتعرضون إلى كافة أنواع الاضطهاد والتنمر والرفض الاجتماعي. قد يكون الانتحار موجود بشكل أكبر بين مثليين الجنس وذلك يعود إلى رفضهم الاجتماعي لا إلى ميولهم الجنسي. حلقة خواطر قد تدفع المزيد من الشباب المراهق، الرافض لجنسانيته، والجاهل لماهيتها، إلى اللجوء إلى الانتحار كوسيلة للهروب. وتلك هي الفاحشة الأكبر التي يحمل وزرها أحمد الشقيري شخصيا وفريق إعداد برنامج خواطر.

51 thoughts on “أحمد الشقيري يسقط في خواطر 10

  1. مع كل احترامي لجريّة الرأي..أنا لا أوافق هذا المقال أبداً
    أي شخص داعم للعُري..وداعم للشّذوذ سيسقط أحمد الشقيري من عينه.. وهذا مُتوقّع🙂 المقال لا يحمل أي حقائق..فقط رأي
    ولا يُظهر هذا المقال أي دليل واضح على أن أحمد الشّقيري يقوم بـ “تحليل النّصوص الدّينية بطريقة ذكوريّة” كما يدّعي الكاتِب

    حتعملي بلوك؟
    =p

    Liked by 1 person

  2. Anonymous says:

    أستاذ فادي ..كيف بتسقط برنامج ضخم بمواسمه العشرة لأنه حلقتين ما توافقوا مع أرائك الشخصية!
    المكتوب فوق أبداً ما أقنعني بشيء ولا حسيته خدم فكرتك

    Liked by 1 person

  3. أستاذ فادي ..كيف بتسقط برنامج ضخم بمواسمه العشرة لأنه حلقتين ما توافقوا مع أرائك الشخصية!
    المكتوب فوق أبداً ما أقنعني بشيء ولا حسيته خدم فكرتك

    Liked by 2 people

  4. Suzan says:

    مقالك مليء بالهجوم الحساس على أحمد الشقيري وواضح أن كلامه كأنه ضرب موقع حساس لديك، لا أناقشك بالموضوع نفسه بل أناقشك أن مشكلتك مع مبدأ الدين مع الشذوذ (الميول) الجنسية وليست مع الشقيري نفسه الذي لم يفعل إلا أنه بيّن الحقائق في حين أنت لم تناقش إلا المشاعر.. وهذا أمر طبيعي بين مؤيد ومعارض للمثلية.

    Liked by 1 person

  5. خلف يوسف says:

    بالنسبة لي البرنامج ساقط من اساسه و منذ الموسوم الاول وهو يحاول أن يثبت بأن الغرب و الشرق من الدول المتقدمة و الصناعية تتمتع بمظاهر الاسلام و تعاليمه و قيمه و نظمه و أنه لولاها لما كانت هذه الدول بهذه العظمة ، و أنها يوجد بها إسلام ولا يوجد بها مسلمون !!! ،
    أنا اريد أن أكون أكثر وضوحاً و أكثر صراحة ، لماذا لم يتطرق أحمد الشقيري إلى موضوع زواج الطفلات ما دون سن المحيض في الاسلام ؟ ، لماذا لم يتطرق أحمد الشقيري إلى موضوع تعدد الزوجات في الاسلام ؟ لماذا لم يتطرق أحمد الشقيري إلى مشروعية العبودية و الرق في الاسلام ؟ لماذا لم يتطرق أحمد الشقيري إلى عورة الامة ( العبدة ) في الاسلام ؟ ، لماذا لم يتطرق أحمد الشقيري إلى فتاوى نكاح الوداع و رضاع الكبير في الاسلام ؟! .

    أقول أن البرنامج ساقط من اساسه ، و في آخر حلقتين زاد فوق سقوطه إنحطاطاً أكبر ، طالما أن مرجعيته الدين و شيوخ الدين إذاً هو ساقط و منحط .

    دمتم بخر .

    Like

  6. ArabObserver says:

    هبة معك حق، تاريخ حلقات خواطر مليء بالايجابيات.. أخطاء الموسم الجديد تنتقص من البرنامج بدل أن تضيف له.. وانشالله تكون هذه هفوة فقط..

    Like

  7. Nksharif says:

    كالعادة ابدع احمد الشقيري وبارقام و دراسات و حتى مشاهدات واقعية من خلال التاريخ اظهر لنا ان التعري والشذوذ الجنسي هما في الواقع خطر و ليس تحرر. من يدعي تحرر الجسد هو حقيقة شخص سطحي، لان التحرر بكون بالفكر و التعبير ليس اللباس، تماماً كما من يحكم بسطحية ان اي امرأة محجبة هي مقموعة او دون فكر. رأينا نوع آخر من استعباد النساء في الغرب، حتى أصبحت سلعة تقيم حسب شكلها، جسدها و ما تلبسه، تحجر عقلها فأمست ترى نفسها من خلال ما يريده الرجل. في النهاية اي “شاذ” وأي شخص لا يستطيع التمييز بين الحرية والعهر لن يحب ما قدمه الشقيري.

    Like

  8. عمر says:

    ليس اعتراضا على اي شيء من المقال، فمنطقك سليم والشقيري بعيد كل البعد عن الاسلوب العلمي او المنطقي الحديث، اعتراضي هو على اختيارك لهذه الحلقات بالذات ربما كما قال البعض لانها تضرب عندك وتر حساس، موقفك يبدو كبرفسور جامعة دخل على مجموعة من اطفال الحضانة ورآهم معجبين بطفل اخر يقص عليهم الحواديت الغير منطقية فصار يوبخهم بقوله ان هذا الطفل غير منطقي فقصصه تخالف نظريات فيزياء الكم الجديثة. فلا هم يعرفون عما تتحدث ولا ذلك سينقص من نظرتهم الى الطفل العجيب، بالعكس تماما سيبدو البرفسور كالمجنون الذي يخالف الدنيا.

    ما استوقفني اكثر من حلقات المثلية الجنسية هي حلقة الصلاة رقم 10، شرق فيها الشقيري وغرب كما يحلو له ضاربا كل العلوم والمنطق البسيط بالحائط، فمرة يحاول بكل استخفاف استخدام العلم بصورة مبتذلة لاثبات العجب بما تفعله الصلاة بدماغ الانسان باخذ صورة طبقية للدماغ قبل وبعد، متناسيا ان 3 دقائق من اليوغا او التامل ممكن ان تفعل اكثر من ذلك، بل حتى تدخين سيجارة يؤدي الى استرخاء الدماغ ونقل نشاطه من جزء الى جزء، طبعا دون ان ينسى الحرص على ان يكون التقديم من طبيب امريكي ليضيف المصداقية على حسب عقدة الخبير الاجنبي التي يتقنها العرب، رغم ان نفس الفحص ممكن ان يقوم به باي مستشفى حكومي في مدن عربية نائية حتى، ثم ينتقل بعدها الى مشهد من اكثر المشاهد الابتذالية على الاطلاق بما سماه كنيسة الملحدينحيث وقع سيادته على ما يظنه كنزا بان وجد بضعة من الاشخاص التائهين يرقصون فيما يطلقون عليه كنيسة الملحدين وراح يطلق التعميميات تحت بند: شايفين الهبايل، ناسيا ومتناسيا ان كل صروح العلم التي صنعت كل ما يعرفه وابدعت الاخترارعات في اوروبا وامريكا تعج بالملحدين العلماء والمفكرين.

    ثم يقفز اخينا الى احصائيات ضبابية ومقارنة بين نسبة الايمان في ارمينيا وكوريا الجنوبية ونسبة دخل الفرد بينهما وثم الاستنتاج العبقري بعرض الفرق بين عدد حالات الانتحار بين البلدين، طبعا هكذا ومن احصائيات عالماشي قرر الشقيري ان السبب في هذا الفرق هو الايمان عند الارمينيين. تحتاج هذه الفقرة البسيطة ربما كتابين ليشرحا مدى سخافة الطرح وبعده عن الحقيقة، اولا اختيار كوريا بالذات للمقارنة بسبق معرفة عن ثقافة الانتحار بكوريا واليابان هو بحد ذاته خسة علمية، ثانيا تجاهل بلدان اخرى مثل سويسرا واستراليا ونيوزلندا التي تقترب فيها معدلات الالحاد من كوريا ولا تقترب فيها بنسب الانتحار يعتبر استخفاف كبير، ثالثا ارمينيا التي يفرضها الشقيري كمثال قضا الالاف من ابنائها في حروب ومذابح بسبب تدينهم الشديد الذي يتفاخر فيه الشقيري بكل سذاجة لكن طبعا الحروب الدينية لا تحسب كقتلى وخسائر عند صاحبنا فهم شهداء يطيرون بالجنة، المهم فقط ان تحافظ على نسب النتحار منخفضة، ورابعا وهو الاهم ارمينيا دولة مسيحية تقترب من التطرف ويعادي بسطاؤها الاسلام بالفطرة بسبب التاريخ والسياسة ومئات الاسباب الاخرى يعني لو كان الشقيري يحاول اثبات ان الايمان بالله ينقذ المجتمع من الانتحار فقد اثبت بغبئع ان الايمان قضية مفبركة بحد ذاتها ولا يهم ما تؤمن به سواء كان الثالوث القدس او الله او حجرين تقدسهما المهم فقط ان تغمض عينيك .وتؤمن باي شيء

    الشقيري كان من الممكن ان يحتفظ على ما بناه عبر مواسمه السابقة من كونه شابا بسيط التفكير غني ومدلل اعتاد السفر وقرر ان يعرض خواطره وما رآه على التلفزيون مع تعليقات بسيطة على ما نراه ، لكن ما بني على باطل لا يمكن الا ان يقف واضحا كالشمس حتى لو بعد عشر مواسم، الشقيري منذ بدا لم يملك اي فكر حقيقي او اسس علمية او ثقافية كان مجرد شاب مدلل قريب الى القلب يعرض شيئا مختلفا وجذابا.

    Like

  9. نور الدين بولاد says:

    مقالك أكثر من سخيف .. ولا يحوي أي فكرة أو حجة
    كلام سطحي ومبطن .. حتى إنك مش قادر تعبر عما تريد بصراحة .. غريب !

    Liked by 1 person

  10. I was in Saudi says:

    وللإضافة فقط على ما سبق…استمرار الشقيري لعشرة مواسم يدل على انه يضخ أفكاره المسموعة في أمة فارغة فاشلة لن تقنط أبدا من استجداء المساعدة الفكرية و الروحية حتى من أمثال الشقيري…هل يا ترا لو ان السيد المذكور أعلاه ذهب الى ماليزيا سيلاقي نفس النجاح الذي وجده عند العرب؟؟؟ و ماليزيا ليست كدولة عظمى فكريا و علميا…اعتقد ان البرنامج لن يكمل عرض موسمه الاول بما ان العرب و الماليزيين على سبيل المثال يتدينون ب اسلام واحد!

    لن اتحاذق بتظاهري بإهمال معرفتي ب ماضيك كطالب سعودي في الولايات المتحدة و كيف كنت متوحشا تلقم الأخضر واليابس كما روى زملاؤك…تلك حقيقة يستطيع البعض التحقق منها حتى بمراجعة جامعتك صديقي…

    للأسف الشديد تضررت للانتقال والعمل في السعودية…بلد المذكور أعلاه…واعتقد ان الشذوذ الجنسي الموجود في تلك البلد سواء عند الذكور او الأنثى كان اعظم مما كان في بومباي…أتمنى ان يفتح المجال للدراسات و الأبحاث فيما يخص هذا المجال…أكاد اجزم ان اكثر من نصف الأمة هناك تمارس الشذوذ و مواقع التواصل و المحادثة للتعارف تملا الانترنت…

    النقطة الاخيرة…انا لا استبعد ان السيد احمد نفسه شاذ جنسيا و يعاني بما يسمى الهوموفوبيا كونه غير قادر على تقبل شخصيته الجنسية بما يتوافق مع مكانته الاجتماعية والإعلامية…كثيرون قبله اتبع ذلك النهج ولم يفلحوا…الأيام كفيلة بكشف ذلك عزيزي

    خواطر او كما أودّ ان اسميه اخطار يرتكز في نجاحه على الأغلبية الجاهلة المفرغة فكريا و هم كثر…فلا عجبا ان علا صوت الصفير و التصفيق لذلك الإمعة

    Like

  11. Asila Jafari says:

    كتير غريبة حكاية تعيش حياتك. حسب معلوماتي اللي متلك بفكروا جديا ينهوا حياتهم حتى لو كانوا في ميامي. م

    Like

  12. WTH! says:

    1- العري والشذوذ مش حرية شخصية لأن فيها اعتداء على الآخرين وتنتهي حريتك عند حرية الآخرين
    2- الممارسات الجنسية بالشوارع بكل انواعها سواء خفيف او عالآخر كمان مش حرية شخصية لان فيها اعتداء على الآخرين وتنتهي حريتك عند حرية الآخرين
    3- انت مش شخص متقدم ولا انساني اذا بتدافع عن الشذوذ والتعري وهاد الكلام مش حرية رأي
    4- الشقيري ما تمصخر على ناس الشقيري انتقد شغلات خارجة عن فطرة الانسان يعني شغلات غير انسانية أبداً
    5- مش ضروري كل اشي بالدين عقلك يستوعبه ونصيحتي خود علم بالدين قبل ما تفتي
    6- مقالك هجومي جدّاً جدّاً وغير منطقي وغير مبني على حقائق
    7- شو المزعج بإنه الشقيري يدعو للدين او يستخدم الدين؟ ليش الله نزل الدين مش عشان يفيد البشر؟ ولا انت من جماعة الايمان بالقلب فقط؟
    8- مش عاجبك خواطر لا تحضره او بتنتقد باسلوب علمي
    9- طرحك وطرح بعض الناس بالكومنتات سطحي جداّ وكله لف ودوران لمجرد الانتقاد
    10- .

    Liked by 1 person

  13. !!! says:

    الزلمة ما مسك سيف وقطع الناس الزلمة انتقد اشي مقرف ومقزز

    وانتقد انحلالات اخلاقية رهيبة وحكى كلام علمي ومنطقي غير انه ديني

    حقوق الانسان اشي والانحلال وقلة الحيا اشي تاني يا محترم

    Like

  14. Qamar says:

    ما قصّة الانتقادات المتتابعة للحلقة 13 و 14 !!
    هل من المنطق أن يتمّ التركيز على الحريات الشخصية لذوي الشذوذ الجنسي بما ينتهك حريات الآخرين !!
    انا معارض لهذا المقال و مؤيد لكلّ ما عرض في الحلقة من أمثلة توضح مدى الأنحطاط في استخدام العقل و الرجوع الى ثورة الشهوات ” هذه الحلقات تذكّرني بحديث للرسول الكريم عليه الصلاة و السلام : يأتي زمانٌ على أمتي القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار

    Like

  15. Bayan Arab says:

    أستاذ علاء مع احترامي الشديد لرأيك ولكن أنا رأيت الحلقة بمنظور آخر تماما، للأسف الشديد قرأت المقال مرتين وثلاثة ولم أفهم تماما ما تريد التعبير عنه وكيف يمكن لهذه الحلقة أن تكون أفضل من وجهة نظرك وأما رأيي في الحلقة
    أولاً: الهدف الرئيس من الحلقة كان “إلا المجاهرين” بمعنى آخرالجهر بالإثم واعتباره شئ طبيعي
    ثانيا: التركيز على ما للإنحلال الأخلاقي والإنحراف الفطري من آثار سلبية سواء صحية، نفسية … إلخ على الفرد وعلى المجتمع لا يستطيع أي أحد إنكارها وورودها في كتب الأديان السماوية الثلاث.
    ثالثاً: بخصوص الترهيب هو ختم الحلقة في سبب نزول آيه من القرآن الكريم وحديث أكثر من رائع
    رابعاً: أما بالنسة لسدوم وعمورة فقد تتطرق إليهما من خلال الحديث عن قصة قوم سيدنا لوط وكان رأيه واضح ومحدد في ما حدث في بومباي ووضح وجهة نظره فيما يتعلق بربطه للعقوبة التى حلت عليها

    وأخيراً عتبي عليك لأسلوبك الهجومي الذي استطعت به أن تنسف نجاح 10 سنوات بكل صراحة كانت فيها من الفائدة ،الخير والتأثير الإيجابي على شريحة واسعة من الناس،و أن تحكم على شخص “بالسقوط” لأنك لا توافقه الرأي

    🙂 دمت بود

    Like

  16. fadizaghmout says:

    اهلا بيان، شكر لمشاركتك، اسمي فادي وليس علاء🙂

    المهم، أنا لم أنسف نجاحات أحمد شقيرفي السنوات الماضية ولا اعتقد ان احد قادر على ذلك. لقد كان برنامجه ناجحا جدا وجميلا جدا ومغايرا لكل ما تعودناه ممن يدعون للدين، ولكنه سقط من وجهة نظري في هذا الموسم من البرنامج حين بدأ بالتركيز على ما يراه سلبي في الحضارة الغربية من منطلق تقليدي ومن دون فكر يتعمق في ما ينتقده. أكيد كان للتحرر الجنسي في الغرب ولكن كان لها اسباب وايجابيات ايضا كان الأولى فيه البحث بها.

    التحرر الجنسي ليس مرادفا للانحلال الاخلاقي ولكن الخطاب الاسلامي المعاصر معادي للحقوق الجسدية والجنسية. كنت أتمنى من شاب متفتح ومثقف ويحمل فكر جديد أن يبحث اكثر في التاريخ الاسلامي والحريات الجنسية في الثقافة الاسلامية بدلا ان يركب موجة الرهاب الجنسي الذي نمر به اليوم في العالم العربي

    الانحراف الفطري مصطلح، كما هو الشذوذ الجنسي، غير دقيق وينم عن جهل في التنوع الطبيعي لجنسانية الانسان. جنسانية الفرد تتكون من عدة صفات تأتي طبيعيا بتنوع كبير كصفة الجنس والنوع الاجتماعي والتوجه الجنسي والتعابير والممارسات الجنسية.

    نحن بأمس الحاجة إلى توعية جنسية في العالم العربي عوضا عن المزيد من الرهاب الجنسي.

    Like

  17. Murad says:

    هذه المقالة لا تتجاوز كونها رأي شخصي، أي شخص من مؤيدي التحرر و من مؤيدي تطوير الدين بما يتناسب مع الغرب لن تعجبه هذه الحلقات، طبيعي جداً
    سواءا رضي هؤلاء أم لا، فلباس المرأة ليس اختياريا في الاسلام و اللباس الساتر و الحجاب فروض.
    و الشذوذ الجنسي ليس حرية شخصية في الإسلام.

    قال تعالى: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا ﴾ [المائدة: 3].

    نزلت هذه الآية قبل 1400 عام لتوضح ان الدين كامل منذ ذلك الوقت و لا يحتاج إلى تطوير الغرب ولا حتى المسلمين المتحررين

    Like

  18. Bayan Arab says:

    عذرا أستاذ فادي🙂

    أريد أن أسأل عدة أسئلة لو تكرمت بالإجابة عنها🙂
    “أكيد كان للتحرر الجنسي في الغرب ولكن كان لها اسباب وايجابيات ايضا كان الأولى فيه البحث بها”
    ماذا تقصد بالتحرر الجنسي بالضبط؟
    ماهي إيجابيات التحرر الجنسي برأي فادي؟
    وهل باعتقادك أن “الشذوذ الجنسي” أو سمه ما شئت يتوافق مع العقل البشري؟ لا أتحدث من منطلق ديني لأنه ورد تحريمه في الأديان السماوية الثلاث

    وشكرا

    Like

  19. لقد قلت ما جال بخاطري طوال مشاهدة البرنامج. البرنامج اصبح يحتوي على مغالطات منطقية كثيرة بطرح أفكاره من أجل تسويق عنوان الموسم الديني “سراط المستقيم” وتاليا امثلة على تلك المغالطات:

    حلقة الصوم: عرض الصوم كأنه حل صحي وذهب الى احد مراكز العلاج بالصوم ولكنه اغفل عن ذكر ان الصوم الطبي يختلف عن الصوم الاسلامي وانه لا يجوز طبيا ولا صحيا الصوم لساعات طويلة وممارسة الرياضة اثناء الانقطاع عن تناول المياه.

    حلقة بومباي ليس من المعروف عند المختصين ان كانت تلك الرسوم والمشاهدات لبيوت دعاره حقا أم انها كانت كأنواع من الفنون الجريئة التي انتشرت بتلك الفترة. ثم جاء التناقض الكبير عندما ذكر ان القوم عوقبوا على ذلك ولكن لا يجوز لنا كمسلمين ان نقول ان هذا عقاب وهذا لا؟

    حلقة القمار حيث عرض الشقيري لاس فايغاس كمكان ينتهي به الجميع بالافلاس والعيش بالمجاري ولكنه تجنب ذكحر ان من ينتهي به هكذا هم من يعاهون من ادمان على القمار وهم أقلية مقارنة بالأكثرية التي تأتي لهناك في اجازات لقضاء اوقات ممتعة بقليل القليل من المال.

    حلقة الخمور نفس الطرح السابق هل المشكلة بتناول الخمور بكميات معتدلة ام المشكلة بالادمان؟ أليس اي شيء ممكن ان يتعرض الانسان للادمان عليه؟ حتى الدين نفسه.

    Like

  20. أنا اعترض و بشدة على هذا المقال السخيف المتناقض هدا الكاتب فقط حاقد على الشقيري و الظاهر انه مؤيد للمتلية الجنسية و الفسق و الدعارة و الأنحلال الأخلاقي و الحياد عن الفطرة السليمة التي فطر بها الأنسان هل تريد منا ان نتقبل هؤلاء الشواذ القذرين ليس هناك حريات في هذا المجال الحرية لها حدود و لكن هل سيعقل انسان هذا و الشيطان مستول على فكره و تصرفاته, لقد غزانا الغرب بالفكر المنحط و الفسق وسيطروا علينا …..الشقيري هدا الموسم تطرق الى عواقب الانحراف عن الصراط المستقيم و كيف يضيع الفرد في هواه و تضيع قيمه و تطمس افكاره و لكن طبعا شياطين الأنس متلك لن يروق لهم هذا فهذا يعارض نمط عيشهم الساقط هل رأى احدكم يوما او سمع بحيوانات تتزاوج مع نفس جنسها ذكر مع ذكر او انثى مع انثى فيا حزني فقد صار كثير من البشر احط قدرا من الحيوانات ……ولقد استفزني تعليق المسمى عمر الدي يقارن السجارة القدرة بالصلاة الطاهرة و يحط من أهميتها ويهينها الصلاة التي هي ركن من أركان الأسلام فلو تكلم الشقيري وقال ان الخمر يصلح الجسد و المتلية تسوي الفكرة و تريح النفس لرقصت و هللت و صفقت فسحقا لك و لأمتالك فالتذهبوا الى الجحيم …….ففي الوقت الدي يعتنق فيه الغرب الاسلام بالألاف و يتمسكون به نجد العرب أشباه المسلمين يخونون الامانة و يتبنون أفكارا منحطة بعض الغرب سئموا منها ويهربون منها ,,و التحرر الذي تتدعون اليه فالتفتح ليس بالعصيان و الانحطاط الأخلاقي فالغرب لم يتطوروا هكذا بل بالعلم و الاجتهاد في العمل فليس هناك دين يدعوا الى التفتح الفكري و التعارف على الشعوب كالأسلام و لكن بأخد المفيد و ترك الخبيت و نشر الفكر الجميل , فالعرب يستحقون ذلا و عذابا اكتر مما هم فيه لأننا خنا و خذلنا رسالة الرسول عليه الصلاة و السلام.

    Like

  21. انا اقول انه الاستاذ احمد ماغلط بل عرض لنا الغري ايش يسوو وبرنامجه رائع جد وناجح بلا منازع والله يوفقه ويحفظه

    Like

  22. استمر يااستاذ احمد في برامجك الجميله وافكارك الراقيه ولا تستمع الى راي اي جاهل وحاقد عليكوبالعكس خواطر 10 برنامج رائع جدا وبالتوفيق والى الامام

    Like

  23. دعك من هذه التفاهات و خذ العبرة من سلسلة خواطر و لا تتعب نفسك بكتابة تقرير طويل لا فائدة له و ايضا خواطر سلسلة متكاملة ليس مجرد حلقتين تنقص من شأنه حتى لو كنت تختلف مع رأيه في الحلقة يبقى هو خواطر البرنامج الهادف الجميل و لا تجعل كلامك بحجة ضعيفة راجع كلامك

    Like

  24. Lahn says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولا : في قصة بومباي وما حصل لها ، الشقيري أكد في نفس الحلقة وفي حلقة الكواليس على نقطة [ التألي على الله ] وربط العقاب الإلهي بما كان فيه أولئك من الشذوذ والفجور – أعاذنا الله منها –
    ثانيا : لم يكن عليك يا سيدي أن تحمل على ذمتك الشقيري ، وتقول [ الفاحشة التي يتحمل وزرها ] ، لم يطلع أحد على نيته وما في نفسه
    ثالثا : الموسم لا يقيم أبدا بحلقتين ، وفشله من عدمه يعتمد على الفكر الذي حمله وتبناه

    احترآمي لك سيدي ولجهدك في إيصال ما اعتقدته .. ويا ليتنا نكون أكثر عقلانية في الحكم على المواقف والأفعال دون الأشخاص

    ملاحظة : الحق أحق أن يقـال ، فلا يفسر أحد كلامي على هواه – بارك الله فيكم

    السلام عليكم

    Like

  25. sara says:

    بعرف انو تعليئي كتير متأخر … بوافئك الرأي انو خواطر 10 اكتر من الاجزاء اللي ئبلو … بس ما بأيدك بالحرية اللي عم بتطالب فينا انو نحترمها و نتئبلها لان هادا شي بترفضه الفطرة البشرية ما رح احكيلك الدين شو بئول لان حتى الدينين المسيحي و اليهودي برفضو الشذوذ الجنسي فما وئفت على الاسلام ! و كمان الغرب نفسهم مو متئبلين هاي الفكرة حتى لو حاولو يبينو العكس فما تةصف العرب باصحاب عقول متحجرة .. و تأكد تماما لو كانت المثلية الجنسية شي منطقي في الطبيعة لكان عل ئليلة رح تكون بين الحيوانات بس احنا البشر عم نطلع برة المؤلوف بطريئة فزيعة

    Like

  26. .... says:

    للتوضيح بالنسبة لأنه هذا الموسم يكمل ما قبله ولا ينقضه لانه في الموسم الأول تكلم عن إيجابيات الدول الأجنبية وهذي السنة يتكلم عن سلبياتها ولكل شي ايجابيات وسلبيات مو لاي شي من اللي انت قلته وهو ينبهنا حتى لا نقع بهذه الفواحش أو اي معصية وانا ما فهمت اش اللي زعجك بالموسم بالعكس رائع كالعادة والاستاذ أحمد الشقيري انسان رائع بس لكل واحد رأي وأنا هاد رأيي

    Like

  27. i7san says:

    اولا يا استاذ فادي انت شو كاين لحتى تحكي عن احمد الشقيري بهاي الطريقة
    سلسة خواطر سلسلة رائعة و متميزة ولا تسقط بسبب حلقتين واصلا الحلقتين ما فيهم اشي خطاء وكلهن توعية للناس و الشقيري ما بحكي اشي الا وهو متاكد منه
    اذنك يا فادي بتغار من الشقيري و مابتحبه تفكرش كل الناس زيك
    كلنا بنحب خواطر و الدليل كل التعليقات الي اجتك فوق وهذا ايضا دليل على انه كلامك خطا
    مابتحب خواطر لا تحضره واذا احضرته مش من حقك تحكي اشيا كلها كذب و افتراء
    ((((استاذ احمد الشقيري انت بالنسبة الي اروع انسان في حياتي والله كل يوم بدي اني التقي فيك انا بحبك كتيرررررررررررررررر و بتمنا ماتسمع كلام اي حاسد و باتوفيق والى الامام انشاءالله))***

    Like

  28. fatoom_nader says:

    اناآ بحب احكي الك سيد فاآدي ..
    اناا اكتر موسم عجبني هو الموسم العاآشر .. عم يعلم المسلمين انه ربناا ماا حرم عليناآ غير الشي الي رح يضرناآ و يدمر حياتنا و ماا أحل شي غير لانه هوو الخخير .. و كآنت رسالته انه يبين الادلة العمليةة و يفرجي الناس انه كل هالحكي صحيح و اناا عن نفسي بتشكرو كتير و عمل رائع ..

    Like

  29. من حلب says:

    اقرأ رأيك وانا لا اصدقك انك كلفت نفسك واضعتك وقتك في كتابة شيئ لا تعرف نفسك ماذا تريد منه ..

    خواطر عشرة بلفعل يكمل باقي الاجزاء وكما قال الاستاذ احمد نستفيد من عرض الايجابيات لنحتذي بها ونستفيد من عرض السلبيات لنتجنبها، كان الافضل بك ان تكمل باقي الموسم لتدلي برأيك كي لا تسقط انته بفخ الدفاع عن الحرية الجنسية

    اما من ينتقد الحلقة 10 وهي عن الصلاة فلمنتقد وكأنه يتناسى ان الغرض والهدف في النهاية هو الدعوة للتمسك بلصلاة ايا كان الاسلوب ولو كان التحليل الطبي بنظرك سخيف ومغالط

    Like

  30. sana says:

    لا أحد أعتقده سينكر الدور الكبير للاستاذ احمد الشقيري في تطوير الخطاب الديني ولا احد اعتقد سيتغافل الجهد الكبير الذي بذله الاستاذ احمد في تقديم برنامجه وتكبد عناء الاسفار واستخدام التكنولوجيا لمجاراة العصر
    يمكن أن نختلف معه لكن ليس الى درجة نسف كل نا قام به على امتداد عشر سنين دون ان يكون له ربح مادي من ذلك
    أنا احترم كثيرا الاستاذ أحمد ، اعتقد أنه يحمل لنا معلومات قيمة عن هذا العالم ، اعتقد أنه يحمل هم الدعوة ، هذه السنة كان همه ان يوضح لنا مساوئ الغرب في ظل الابتعاد عن تعاليم ديننا الحنيف ، هو بذل جهدا كبيرا ، ونحن فقط جلسنا في بيوتنا نتفرج ، اعتقد أن اقل ما نفعله للاستاذ احمد هو أن نشكره ، أو على الاقل لا ننتقده بشكل لاذع ، يهمنا جدا نحن كعرب ومسلمين أن نظهر للعالم أن من اساسيات أخلاقنا ألا نجرح بعضنا البعض بكلمات قاسية وناسفة لكل الجهد ، نحتاج للاستاذ احمد في حياتنا كشاب مسلم يحاول ويحاول أن يجعلنا نستفيد ونطور أنفسنا نحتاج لان نجعله قدوة يستنير بها شبابنا وأطفالنا ، أرجو من كل من يرغب في كتابة شيء عن الاستاذ احمد الا ينسف مثلا جميلا وجدناه أمامنا بعد انتظار سنوات عديدة لشخص نحسبه صادق ولا نزكي على الله أحدا تحياتي للموقع تحياتي للاستاذ احمد وفريق عمله تمنياتي له بالنجاح وتشكراتي الخالصة لهم على جهودهم الواضحة .

    Like

  31. Anonymous says:

    انا لا اوافق علي هذا المقال لقد تعلمنا كثيرا منه فهو وجبه دسمه في دقاءق معدوده اتمنى ان يستمر طول العام

    Like

  32. Anonymous says:

    لما امر الله عزوجل سيدنا نوح بصنع السفينة امره ايضاان يضع فوقها معه من كل زوجين اثنين أي ذكر وأنثى وليس ذكرين ولا أنثيين ، ودلك كي تستمر الطبيعة والحياة بعد الطوفان ، فلو أخد معه ذكرين او أنثيين لما وجدت الحياة بعد الطوفان .ادا المثلية خارجة عن الطبيعة ولا تساعد على الحياة فكفانا حديثا عن الحرية الخارجة عن الطبيعة.

    Like

  33. Anonymous says:

    كالعادة… العرب بلتهو باصطياد اخطاء بعض وبنسوا الفكرة العامة,, ورجل الدين والانسان المحترم دوما محارب!!

    Like

  34. abdallah says:

    تبّا لصاحب المقال ولكلّ محارب لدين الله ومدافع عن المثليّة الجنسيّة واللّواط والزّنا وكلّ الفواحش
    المثليّة الجنسيّة تتعارض مع الفطرة السّليمة التّي خلق الله عليها الانسان يا مثقّفيين و يا متحضّرين
    وإذا اعتبرتم من يدافع عن أخلاق الاسلام والقيم والأخلاق النّبيلة متخلّفا
    فأنا فخور بهذا التخلّف
    وحسبنا الله ونعم الوكيل

    Like

  35. حسن says:

    ناس يتلذذ بشم العطر والرمانسية الحقيقة وناس تلذذ بشم براز بعضها

    Like

  36. Anonymous says:

    من اول سطرين واضح جهلك وخبثك ياخبيث فاسق ومقال فاشل لايستحق ربع دقيقة من القراءة وحاول توصل لمستوى الشقيري واظنه حلم لايتحقق الى مماتك ودمت بزفت يازفت

    Like

  37. نونو says:

    استاذ فادى … ممكن اختك او امك او زوجتك لكى انعم معها بالحرية الجنسية .؟؟؟؟

    Like

  38. فردوس says:

    —– الكمال لله
    عبارة .. دائماً ما رددها الشقيري
    فمجرد أنك .. تعلم معلومة … في موضوع حلقة ما..أو ما كان دقيق في معلوماته ….
    فقد وصل هدف الحلقة …والفائدة منها

    Like

  39. Anonymous says:

    اْنا ضد اللواط و الزنا و كل الفواحش و لكن من راْى اْن الطريقه التى كانت يتحدث بها اْحمد الشقرى لا علاقه لها بالاْسلام ولا تعاليمه ولا التواضع كان من الاْفضل الاْتلزام باْداب الاْسلام انا ضد هذه الحلقات

    Like

  40. Secret says:

    انا وللاسف من هذولا الشواذ بس لما شفت الحلقتين الي شتمتهم تاثرت وبحاول اصلح من نفسي فيعني احمد عمل خير فيني واكيد فواجد غيري الله يجزيه خير ويهديني

    Like

  41. Fadi Zaghmout says:

    Secret, للأسف حلقة احمد الشقيري اثرت باشخاص مثلك لديهم ميول جنسية غير مقبولة اجتماعيا.. انت لست شاذا، ولا تدعه يشعرك بانك سيئ. ميولك طبيعية حسب علم النفس للحديث.

    Like

  42. أنس says:

    بالعكس الحلقتين من أنجح الحلقات و أكثرها شجاعة في طرح موضوع كهذا و بالطريقة الرائعة التي شاهدناها ماجعل اعدائنا يحاربون هذه الحلقات بحجبها من يوتيوب و ديليموشن و حتى ام بي سي شاهد ستجد جميع الحلقات في جميع المواقع السابقة الذكر باستثناء الحلقتين 13 و 14 و الهدف واضح .

    Like

  43. Sidi salek says:

    الم يكن المقال مقنغا بما فيه الكفاية
    أخي الكريم لقد أتعبت نفس على حقائق شاهدها العالم بأسره

    Like

Do you have something to say?

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s