سي السيد لتامر حسني صحوة أخيرة لرجل يحتضر


من الممكن قراءة كلمات أغنية سي السيد الجديدة لتامر حسني على أنها خطاب ذكوري متخلف يدعو إلى الإعلاء من شأن الرجل وإعادة القوامة له على المرأة في شكل الشخصية النمطية لسي السيد بطل الثلاثية الروائية لنجيب محفوظ: بين القصرين، قصر الشوق، والسكرية. فعلا، فالواضح من الكلام هو خطاب تامر الأستعلائي في الأغنية كزوج فاض به الأمر ولم يعد يتحمل معارضة زوجته الدائمة له فقرر لعب ورقة الميراث الإجتماعي المبجل للذكر وتذكيرها بأنه سي السيد، وبأن كلامه هو “اللي هيمشي”. كلام مهين لكل من الرجل والمرأة العربية المعاصرة لأنه يصور المساواة والندية بين الجنسين على أنها منحة أو هبة من الرجل للمرأة يستطيع سحبها متى شاء، لا أنها حق انتزعته المرأة بعد سنوات عديدة من النضال مازالت تصارع للحفاظ على مكتسباته. كما أن الكلام مبتذل، وكذلك خطير، لأنه يصور المساواة بين الجنسين على أنها أساس المشاكل الزوجية ويحمل المرأة مسؤوليتها ويصورها على أنها ضحية لقيم غربية شوهت الحقيقة البديهية المزعومة في الثقافة الاجتماعية العربية لتفوق الرجل وسموه على المرأة.

سي السيد تامر حسني، كاتب الكلمات ومغنيها، فاته بأن المشاكل الزوجية المعاصرة يعود سببها الأكبر هو تمسك بعض الذكور بعقلية سي السيد الرجعية ومحاولتهم البائسة للحفاظ على ثقاقة شعبية أكل عليها الدهر وشرب. الحياة العصرية الحديثة لم تعد تعطي أفضلية للرجل، وذلك النموذج الذكوري لم يعد يمجد سوى بالفانتازيا الجنسية لأشكال تامر حسني وغيره من الذكور ممن يخلطون بين خيالهم الجنسي الخصب في غرفة النوم وبين الحياة اليومية. الوعي الإنساني تطور اليوم ليقر بالمساواة بين الرجل والمرأة في كافة مناحي الحياة. المشاكل الزوجية الحديثة لا تحل بالهروب إلى الخلف ومحاولة إحياء سي السيد بل بالتقدم إلى الأمام وترسيخ مبادىء المساواة الجنسية وقتل ما تبقى من عناد ذكوري مازال لا يستوعب مبدأ المشاركة في الحياة الزوجية.

بالرغم من الرجعية التي تحملها كلمات الأغنية إلا أني أقرأها بشكل إيجابي على أنها صحوة أخيرة لرجل يحتضر. سي السيد على وشك الإنقراض، وذلك لربما ما يفسر الهجمة الذكورية التي نجدها في بعض الأغاني الشعبية المعاصرة. قد يكون نجاح أغنية “جمهورية قلبي” لمحمد اسكندر هو ما شجع تامر حسني على كتابة هذه الأغنية. لكن ذلك النجاح هو نجاح مرحلي، قد يعود جزأ كبيرا منه لفكاهية الطرح لا لمحاكاته للرغبة الشعبية، ولكنه كنجاح لن يطول، بل سيدفع ثمنه شعبية كل من اسكندر وحسني على الأمد الطويل مع تزايد الوعي الشعبي لخطورة هذا الخطاب.

للأسف حاولت أن أجد شخصية ذكورية معاصرة تصلح لتكون بديلا لسي السيد لكني لم أجد. أعتقد بأنه هنالك ضعف في الأدب العربي بشكل عام من حيثية رسم شخصية رمزية للرجل العربي بعيدا عن سطوته وهيمنته على المرأة.

@McDonaldsArabia: Why does Big Tasty have double the amount of fat in the UAE?


Update: I got an instance reply from McDonaldsArabia on twitter stating the following:

A few weeks ago, I had a big tasty meal at a McDonalds branch in Jordan. As I remember, and because McDonalds in Jordan doesn’t show the nutritional values of the meals on the packaging, I opted to the internet to find out.

Yesterday, I had a big tasty meal here in Dubai, and I was horrified looking at the calories count on the packaging. It showed double the amount of calories I have looked up on the internet previously (double the calories, double the protein, and double the fat!).

This morning, I though of double checking this on McDonalds official websites, and I found an interesting discovery. McDonalds Arabia does show double the amount of the nutritional value for the Big Tasty Sandwich than its US counterpart. There seem to be something wrong.

I noticed another difference between the two websites which is the letter “N”. It makes me wonder if we are  talking about two different sandwiches here? as in Big Tasty is not the same of Big N’ Tasty? or McDonalds Arabia is trying to shove double the amount of fat down our throats? or maybe someone did a mistake in uploading the calories count on the website and printing it on their packages?

Here are two screen shots from McDonalds.com and McDonaldsArabia.com:

Big N' Tasty calories

Big N’ Tasty calories

Big Tasty Calories
Big Tasty Calories

Don’t get me wrong. I love McDonalds. I am only posting this in the hope it gets corrected.. or explained!