عندي صديقة قلبها معلق بي


عندي صديقة قلبها معلق بي. تعشقني عشقا تعجز اللغة عن وصفه. عشقا رافقني قبل ملامسة نور الحياة مقلة عيني ومازال يغمرني يوميا في كل ساعة ودقيقة وثانية ومنذ ٣٤ سنة عشتها وإلى اليوم. لربما هو ذلك العشق الذي طهرني ومسحني بكرمه كي لا أرى ظلاما في هذه الدنيا. زرع في داخلي زهورا، زنبقا وياسمينا وقرنفلا، كلها تتفتح وتطلق عبقا جميلا ينعكس على من هم حولي،  يختلط في عبقهم الخاص، ويصورهم جميلين، حلوين، معطرين تماما كما أنا معطر. لما لا؟ أليس لديهم صديقة تشبه صديقتي؟ زرعت في داخلهم مثل تلك الزهور وعطرتهم بنفس وعاء الحب؟ وهل يعقل أن لا توجد؟

هل تستوي الحياة من دون تلك الصديقة؟

وهل تحمل البسمة نفس كم المشاعر الجميلة في غيابها؟

وهل يقدر الفرح الحفاظ على معناه بعد رحيلها؟

في الصباح تسألني عن حالي، ولا يغمض لها جفن قبل أن تطمئن قلبها بأني في أحسن حالة. عندما أدخل البيت، تتمعن في وجهي، تحاول قراءة ملامح حزن أو تعاسة، وعندما تفشل، يرتاح قلبها وتنفرج سريرتها. أما أنا، فمن جهتي، فقد تعلمت التلاعب في ملامج وجهي كي لا أظهر حزنا أو تعاسة، ولكني مازلت أفشل في خداعها، فلربما هي نبرة الصوت التي أعجز عن تطبيقها بحرفية، أو ربما هو قلبها الذي يهتز مع كل تردد يرافق مشاعري فيكشفني ويؤكد لي بأنه أقدم وأقوى أنواع الرادارات الموجودة على الكرة الأرضية.

عادة أتوه في التفكير في هذه الدنيا، يقودني عقلي إلى إنكار أبعادها الروحية، ولكن وفي لحظات تتجلى فيها المحبة أمامي، أدرك بأن ما لهذه الدنيا معنى سوى الحب، وإن لم يكن هنالك أرواحا أو حياتا أخرى، فإن ملامستي لتلك المحبة تكفيني كي أعي عظمة الكون ومعنى الحياة.

وكل عام وصديقتي بخير.. أمي وأمهاتكم بخير..

2 thoughts on “عندي صديقة قلبها معلق بي

  1. رامي says:

    من الواضح ان الصديقة يمكن ان تؤذي مشاعر صديقها او تكسر قلبه، أما الام فيستحيل ذلك!

    Like

Do you have something to say?

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s