أغنية ضد العنف لمحمد اسكندر دعوة مبطنة للعنف! امتداد لذكورية جمهورية قلبي


يبدو أن النجاح الكبير لأغنية “جمهورية قلبي” الذكورية والمهينة للمرأة دفع بمحمد اسكندر لتكرار التجربة وبشكل اكثر حقارة وبشاعة هذه المرة في أغنية “ضد العنف”. لكن على عكس الأغنية الأولى التي لم ينجحها سوى موسيقتها الجميلة التي غطت على أفكارها السامة، فان الأغنية الجديدة لا تحمل سوى موسيقى رديئة لم تفلح بحمل افكاره المسمومة.

يأتي اسم الاغنية “ضد العنف” بتناقض واضح مع محتواها ولا يمت له بصلة! فهو في الأغنية يحذر من اختفاء “الرجولة” كما يفهمها هو نتيجة لالغاء الخدمة العسكرية  الاجبارية ولغياب القسوة في تربية الأطفال الذكور! هل فعلا نحن بحاجة الى مزيد من القسوة في تربية اطفالنا لخلق جيل جديد من الرجال ممن تحمل مشاكل وأمراض نفسية لا تحصى ولا تعد؟

كما أنه يدعي، وبتفكيره الضيق، أن المرأة اليوم تفتقد للرجل المسيطر في حياتها. فتفكيره الذكوري الدوني للمرأة لا يتحمل فكرة أن هنالك من النساء من يحببن أن تكون علاقاتهم ندية مع شريك حياتهم ومنهم فعلا من تحب القيادة والسيطرة في علاقاتها.

أتساءل هنا، هل فعلا كان النجاح التجاري للأغنية الاولى هو ما دفع باسكندر لتكرار التجربة؟ ام ان هنالك ابعاد اكبر للموضوع بحيث تأتي اعماله انعكاسا لمشاكل نفسية يحملها من ضعف في الثقة برجولته وحاجته الى التأكيد عليها وتضخيمها في أعماله؟ لربما عانى من تجربة قاسية في طفولته كانت ولدته هي المسيطرة داخل منزله على والد ضعيف الشخصية بحيث كون داخل نفسه ردة الفعل تلك؟!

الاغنية تحمل لغطا كبيرا وخلطا في كثير من الامور المتعلقة بالرجولة والذكورية. بناها على نظريات خاطئة عفى عليها الزمن. يحاول أن يحذر من المثلية الجنسية ويربطها بشكل خاطيء بالنعومة وكذلك بالتربية الصحية السليمة للطفل! ايُعقل أن نقول ان الرجل لا يُعرّف سوى بخشونته وقسوته وبأن التربية الصحية السليمة لا تخلق سوى رجال مثليين وتؤدي الى فناء المجتمعات؟؟! نعلم بأن هنالك جهل تام في الجنسانية في الثقافة الشعبية ولكن الامر مختلف عندما يتحول هذا الجهل الى رسالة تحذير سامة في اغنية لواحد من أشهر المغنيين العرب.

المثلية الجنسية هي صفة للانجذاب الجنسي للفرد، اما النعومة والخشونة فهي قد يكون لها علاقة بالتركيب البيولوجي الهرموني للفرد او الطريقة التي يختار فيها ان يعبر عن الجندر الحامل له. الصفتين ليس لهما ارتباطا مباشرا ببعض، فنعومة الرجل ليست انعكاسا ابدا لميوله الجنسي. كما ان الحياة الحديثة لم تعد تتطلب خشونة كالتي كانت تتطلبها الحياة في العصور الماضية. لا يجب أن يعيب الرجل اليوم نظافته وأناقته واهتمامه في مظهره وكذلك في الطريقة الحضارية التي يتعامل بها مع الاخر بشكل عام والمرأة بشكل خاص. الحالات الخاصة لمتغيري الجنس وممن يحبون اللعب على الادوار الجندرية في المجتمع لا بجب ان تخلط مع الشكل الطبيعي للرجل في العصر الحديث. والدعوة الى الهمجية والذكورية كما يفهمها اسكندر لن تقودنا الا الى مزيد من العنف والمشاكل الاجتماعية!

هذه الاغنية ليست ضد العنف، بل تحمل دعوة مبطنة له!

5 thoughts on “أغنية ضد العنف لمحمد اسكندر دعوة مبطنة للعنف! امتداد لذكورية جمهورية قلبي

  1. فاسم says:

    أنا أصبت بالغثيان من أغنيته الأولى. و مرضت أكثر عندما سمعتها في حفل تخريج كان فيه بنات و شباب!! أنا لم أسمتع لأغنيته الجديدة، و أرفض أن أحقر نفسي بالاستماع لها.

    Like

  2. I can’t believe that this is a pop song! Does he think that people would really dance to its tunes?! His intention was to form a rapid outreaching moral preach via his popularity to rant about and condemn homosexuality in Lebanon. Plus, I expected to see in the music video some ignorant men beating their women, or something of that sort. The message that I got from the video was simply this: ‘If your son is gay, kick him out of the house’ – Disgustingly abhorrent!

    Like

  3. The song is a load of crap, both in terms of music and lyrics. But I think you are over-analyzing the song, he did not mention anything about homosexuality. He is just locked in gender stereotyping and traditional gender roles, and no real enticement for violence – none that I can point my finger on.

    There is one scene that I happen to agree on with the video, which is when the mother takes her son and sends him to play barbie with his sister (when the child was yearning to go out and play with the other kids). That’s messed up, I agree on that part. It is not good to enforce behavior on children.

    I got nothing against boys who enjoy playing with barbie. Nor do I have anything against girls who enjoy playing “rough”. Both tendencies are natural and healthy. What I think is wrong is to force kids to go one way or the other based on their gender (or other considerations) despite their own personal tendencies.

    So, if the boy likes being rough, let him be. If he likes barbie, let him be as well. Same applies to girls, let them be either way. But to force them to go one way or the other for whatever reason is unhealthy in my opinion.

    Like

  4. ArabObserver says:

    DM, while I agree with you on the part of not enforcing behavior on children, one should keep a good eye on his/her kids because extra rough behaviors can be harmful, no?

    On the issue of homosexuality, it may not be apparent in the lyrics but you can see it clearly in the video. When the man in the video checks out the other guy with long hair in the background.

    It is correct that he is locked in gender stereotyping and traditional gender roles and he concludes on top of that that because we are breaking off those tight gender roles, then men are becoming gay, and our societies are gonna fade away!

    Like

  5. Well, sure keeping an eye on violence is good, but there is a difference between violence and just childish fun. Violence and bullying is something to watch for, but there are some extreme trends which tries to keep children away from every possible danger; That’s stupid. Children can play football, or fall off bicycles and injure themselves (I had lots of injuries as a child playing😉, once broken my arm, and many many times got myself wounded and bleeding, now it’s just memories of good times), and children sometimes tease each other. I am just against this overprotective kinds of parenting, making children live in a “bubble”.

    But sure, if your kid goes around beating kids regularly as a bully, that is another thing that should be dealt with.

    Like

Do you have something to say?

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s