جلسة انكتاب لمناقشة رواية عروس عمان طرحت اسئلة عديدة تستحق وقفة للتأمل


يوم الثلاثاء الماضي حضرت أمسية مناقشة روايتي عروس عمان مع نادي الكتاب انكتاب. كانت جلسة صعبة جدا لي حيث تصاعدت الأمور من بداية كان فيها من الردود الايجابية و السلبية الى مرحلة بدا فيها ان الانتقادات المختلفة ما هي الا هجوم يحمل هدف معين و هو تمزيق الرواية ادبيا، روائيا و اجتماعيا. للحظات شعرت بأنني مريم المجدلية أو رنا في المشهد الفانتازي في الرواية، انتظر تلقي سهام النقد التي انتقلت من شخص الى اخر بعدائية واضحة. شكرت ربي أننا في القرن الواحد و العشرين و بجلسة ثقافية، و الا لكانت تلك الانتقادات حقا حجارة و لكنت اليوم في عداد الموتى!

لا أكتب هذا المقال اليوم هجوما على انكتاب بل رغبة مني بشرح الامور بالطريقة التي بدت لي. حاولت أن أعطي نفسي بضعة أيام لأستعب ما حصل كي لا تكون كتابتي منحازة او تبدو ردة فعل او تحمل بعض مشاعر الغضب التي حاولت كتمها في الجلسة. في الحقيقة، اريد أن أشكر جميع من حضر مرة أخرى و جميع من ادلى بدلوه، فمع أنه كان هنالك العديد من الانتقادات الغير مبررة الا انه كان يوجد انتقادات جيدة تحمل فكرة  معينة و دعوة للمراجعة. أنا لا أريد أن أظهر في حالة نكران و اتغاضى عن الصالح من النقد مع الطالح منه، لكنني اريد ان اصل الى مرحلة اعرف فيها ما هو الافضل لي ككاتب، فأنا لم اكن يوما جيدا بالتقيد بتوقعات الاخرين و لربما هذا ما يميزني كمدون و يميز عروس عمان كرواية حملت صورة مختلفة عن الروايات الاخرى ليس فقط بالمحتوى الفكري بل ايضا بالاسلوب السردي و الاختيار اللغوي.

Continue reading →

In celebration of World Water Day, we visited Souf and Ein Rahoub springs


Ein Rahoub by Mohammad Asfour

Last week, The Public Action Project, a USAID project that aims to help promoting water and energy conservation and preservation behaviors in Jordan, planned two trips: On Wednesday we went to Souf’s town in Jerash, and on Thursday we visited Rahoub and Al Moghayyer in Irbid. The trips were organized to bring a group of journalists, youth, bloggers and environmental activists, all eager to go visit those springs in these lovely towns, document the effect of water shortages and depletion, and interact with the local communities in order to record their stories and bring them out to the public on the world water day this upcoming Thursday 22th, March.

One our way, we realized that this is probably the best time of the year to go sight seeing around the country. The scenery was so beautiful with green fields on all sides. Unfortunately, the weather was a bit cold and pretty wendy.

Continue reading →

Train the Trainers Training program for Jordanian Organizations


Dates:

Round one: March 25th to March 29th, 2012 (5 days)

Round two: April 1st to April 5th, 2012 (5 days)

Venue: Crown Plaza Hotel, Amman- Dana meeting room

The USAID Public Action for Water, Energy and Environment Project is cordially inviting you to a “Train the Trainers” Training Program at the Crown Plaza Hotel, Amman- Dana meeting room. This generic ‘Training of Trainers’ course is a five day participatory course. Its major goals are to provide participants with the opportunity to acquire and practice skills in designing, developing and delivering  the most professional training programs using current adult learning theory and new knowledge about how the brain works. Participants, at the end, will be proficient in all forms of training, and will be able to make important and critical input in the design of training materials and to conduct training in their specific technical fields.

The workshop expert trainer is Deborah Laurel an international training expert. Ms. Laurel has more than 35 years of professional experience as a training consultant, facilitator, and curriculum designer. She is a member of the American Society for Training and Development (ASCD). She is the Owner and President of Laurel and Associates, Ltd which is an international human resource development training and consulting firm that specializing in enhancing interpersonal dynamics within organizations, designing and presenting tailored participant-based training programs, and training and development services including training needs assessments, program design, curriculum and trainer manual design, program delivery, train-the-trainer certification, and program evaluation.

Ms. Laurel has 13 publications covering diverse training topics. Over her professional life, she has represented key training and organizational development institutions in the US and internationally.

PAP is offering two back-to-back “Train-the-Trainers” training programs to satisfy the need of its partners; first round will be from March 25th to March 29th, 2012 and the second round will be from April1st to April 5th, 2012. Both training programs will take place at the Crown Plaza Hotel, Amman- Dana meeting room.

Because space is limited and demand high for this training we encourage early registration by email to mdurgham@ecodit.com. Registration window will close on March 20, 2012 at 12:00 pm. When register please include the following details:

1. Full name (Forename, Middle Name, Surname)
2. Mobile No.
3. Organization & Title
4. You must identify the round you want to participate in (March 25th or April1st).

PAP is welcoming two representatives from each organization. Big organizations that include different centers can book a space for two representatives from each center/department.

If you have any questions please do not hesitate to contact Maha directly at 077-555-65-90.

 

حقيبة لانا ناصر الحمراء إبداع حقيقي وعمق إنساني


لانا ناصر في الحقيبة الحمراء

ينتابني عادة نوع من الانبهار عند رؤيتي لإمرأة مكافحة قوية تعبر عن نفسها بطريقة أو بأخرى في مجتمع قيد وسائل التعبير عن النفس وقصقص من أجنحتها. اعتدت ذلك الانبهار لكثرة عدد النساء الأردنيات البطلات المناضلات كلن من موقعها بشكل يومي مختلف من إمرأة إلى أخرى. ليلة أمس، حملتني لانا معها إلى مستوى آخر من الانبهار. إعجاب كبير سمرني في مقعدي مذهولا مشدودا كأنني في حضرة شيء مقدس، كأن خشبات المسرح هيكل كنيسة وكأن جسد لانا ناصر وكلامها آلهة متحركة تحمل من الهم الانساني ما لا يعيه العديد منا.

لعبت لانا في مسرحيتها الحقيبة الحمراء مونودراما رائعة. بنت على مفهوم الهوية وعلاقته باللغة والثقافة والتاريخ. تحولت بجسدها إلى أشكال مختلفة من النساء وانتقلت إلى أماكن عديدة حول الكرة الارضية. أماكن لم تحمل بعدا مكانيا فقط بل أيضا بعدا زمانيا رسم مع حركات لانا الجسدية صور حزينة للأبعاد المشكلة لطبيعة المرأة العربية المسلمة اليوم. خشبة المسرح التي حملت ديكور بسيط وحقيبة حمراء نقلت صورة واقعية عن عالم اليوم بايماءات بسيطة على لسان البطلة. فلانا لم تتحول بجسدها فقط بل أيضا بلسانها اللذي أضاف أبعاد لغوية أعطت عمقا كبيرا للمعاني الكثيرة التي حملتها المسرحية. تنقلت لانا من لغة إلى اخرى راسمة بلسانها الحمل الثقافي للغة ومصورة لنا اختلاف معاني الكلمات وتراكيبها اللغوية عند ترجمتها، فهي بالعادة تخرج من سياقها تبعا للثقافة السائدة لحال متكلمي تلك اللغة.

لم تكتف لانا بكشف الاختلافات اللغوية بين الثقافات بل ابحرت فينا برحلة داخل معجم اللغة العربية وما يحمله ذلك المعجم من كنوز تعرف كل ما له علاقة بالذكر والانثى والعروبة والإسلام. كم أحزنني كشفها للانحياز الصارخ للغة العربية للذكورة على حساب المرأة. للحظات شعرت بنفسي تجاهد لمقاومة الدموع مع تردد الكلمات المختلفة المتحيزة إلى الذكر بحيث بدا أن اللغة العربية لغة ذكورية بحتة وبأن الواقع الحالي الظالم للمرأة العربية ما هو إلا انعكاسا لتاريخ طويل من السيطرة الذكورية ترسخت بإحدى أهم أدوات التواصل الانسانية، لغتنا!

الحقيبة الحمراء عرضت على مسرح البلد كآخر عرض لفعاليات مهرجان آت المسرحي الذي انطلق بمناسبة الاحتفالية بيوم المرأة العالمي الأسبوع الماضي. تلك الحقيبة كانت قد فازت بجائزة ايتل عدنان الشهر الماضي بجدراة واستحقاق فهي تحمل عمق نصي وأداء تمثيلي رائع.

المسرح الاردني مسرح متواضع لكن المواهب الاردنية حاضرة للإبداع بعض النظر عن محدودية الموارد والوسائل المساعدة. لانا ناصر مبدعة اردنية!

IDEA: Digital Donation Box


There are times where you got hit by an idea that comes out of no where. Usually when I go and I google it, I found others who have already implemented it or talked about it in a way or another. In other times, I find it nowhere. Such ideas usually get me excited, but knowing that I don’t have the energy or time to pursue it, I find this blog space a good to shoot it out, discuss it with others, and maybe find opportunities to make it real.

Today while reading an article on Mashable.com about huge digital marketing trends you don’t afford to ignore, especially the part where it talks about the new Near Field Communication (NFC) which is used for money transactions and expected to get a mainstram adoption soon. It got tied in a weird way with a conversation I had this morning in regard of online donations and I suddenly saw infront of me the traditional donation boxes we usually see around supermarket cash machines transformed into digital donation boxes. A more stylish digital boxes where instead of dropping coins, one can knock his phone to the edge of that box and makes a donation. The box can reply with a digital thank you that can be a written message, a voice, or even a tweet acknowledging the donator!

Continue reading →

الحكومة الاردنية بحاجة لاستراتيجية اعلام اجتماعي


يبدو أن الحكومة الاردنية مازالت غير واعية للنقلة النوعية الهائلة في طبيعة الاعلام اليوم، أو ربما هي واعية الى درجة معينة نظرا للمحاولات الخجولة التي نراها من ممثلي الحكومة في متابعة قنوات الاعلام الاجتماعي و التواصل مع المواطنين من خلالها كما رأينا مؤخرا ظهور رئيس الوزراء عون الخصاونة على موقع تويتر و تغريداته القليلة. لكن هذا الوعي يبدو أنه ناقص لأنه لم يرافقه تحرك حكومي بحجم أهمية تلك القنوات الجديدة كما أن الحكومة، كجهة لها قوة وطنية، لم تستطع بعد أن تترجم هذه القوة بهذه القنوات. كان هنالك تحرك معين في حكومة سمير الرفاعي لكنه دفن في حكومة معروف البخيت

نعم، البساط سحب من أقدام الحكومة بسرعة الريح، و هي مازالت تتخبط في التعامل مع الواقع الجديد دون رؤية واضحة لكيفية السيطرة عليه كما فرضت سيطرتها لعقود مضت على الاعلام الرسمي.

Continue reading →